مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

"الهدم و البناء في مدينة الدوحة : مفاهيم ثقافية حول تغير المكان" للفنان - فرج دهام

طباعة PDF

 

تقديـــــــــم

إن أفكارنا وقيمنا وأفعالنا وحتى عواطفنا من صنيعة الثقافة ،كما إن للمدينة ،العصرية دور و إنماء   يعمل على تغير البيئة والبعد الثقافي للمكان  . ومهما كان الجهد لرصد  تحولات المدينة  في مجال الرؤية سنبقى عاجزين  إذا  لم نتوغل لتفسير المشهد المتغير في المدينة ، وما يفرزه المكان  من سمات ثقافية جديدة تضفي بالنتيجة على المشهد العام  قدراً من الظواهر والمظاهر.
إن فهم هذ  المشهد المتغير  يتطلب العودة إلى  منظومة العولمة التي تعتمد على تفكيك العلاقات الثابتة الراسخة في الثقافات بتحويلها إلى (لا بنية) ذات سمات واحدة، مجرد تحولات في  مسار  التغير  وبشكل واسع  في الشأن الثقافي . و التحول تحكمه  مجموعة من الإجراءات لجعل العالم اكثر اندماجاً للانتقال الى المجتمع الحديث  والدفع لتطوير المدينة  من خلال فكرة  الهدم النقيض للبناء ، لإيجاد البدائل على السطح بإحلال الجديد عوضاَ عن القديم .
يتناول البحث استقراء مشهد إزالة المباني وما يستقر علية معول الهدم  من نتائج لتنحية صورة المكان .هو بذلك أي الهدم  يرسم حدوداً جديدة  للمرئي  المتغير الذي  يشمل مجال الرؤية  بتحويلة الى موقف بصري ومؤشر زمني ومكان متباين  ما بين  الشيء الثابت و المتحرك   . حركة الهدم  في حد ذاته حيز بصري مثير، وجزئية مستقطعة من الزمن، تمكن الرائي من تفسير حالة التباين بين ظاهر الشيء وما خفي منه  في حالته المتهاوية  الى حين موعد اختفائه الكي .  يصل المتلقي أو المشاهد في نهاية الامر ، ليرصد أطلال المكان  وبقايا الاثر المتبقي يستجمع شتات الصور العالقة في الذاكرة  . من هذا الموقف  الحاد في المشهد البصري تتأرجح صورة  المكان  مع ردود الافعال التي تخالج النفس . ما بين الطرف الموجب و السالب لما تنطوي علية فكرة  الهدم، او "التدمير الخلاق" من أرباك  بحاجة الى  تفسر  .
يتناول  البحث في محتواه محاولة لاستقراء المشهد و سعي لتقريب الصورة ،بوضع الامور في حجمها الطبيعي، بما تملية علي القدرة تفسير نتائج  المشهد كظاهرة متزامنة مع الاعمار في المدينة ، مع الاخذ في الاعتبار بأن ما تطرحه هذه الدراسة الموجزة مبنية على استقراء للمشهد  في ظاهره وباطنه ،للتعرف على صور المكان في بعديه المرئي  واللامرئي   و العوامل  التي  يفرزها مشهد المدينة ، داخل سياق معين لتفسير فكرة الهدم وتأرجح المدينة ما بين تراثها وحديثها .

 

 

للإطلاع .. شاهد المرفقات

 

 

 

 

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها