مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

الخلل السكاني والسياسات والآليات الراهنة والمطلوبة لمواجهته: حالة المملكة العربية السعودية - د. عبدالله الخليفة

طباعة PDF


ورقة بعنوان


الخلل السكاني والسياسات والآليات الراهنة والمطلوبة لمواجهته: حالة المملكة العربية السعودية


الدكتور عبدالله الخليفة



تحاول هذه الورقة دراسة وتحليل الخلل السكاني والسياسات والآليات الراهنة والمطلوبة لمواجهته في المملكة العربية السعودية، وذلك عبر الاعتماد على ما توفر من دراسات محلية وإقليمية ودولية ذات صلة، وما تيسير الإطلاع عليه من البيانات والمعلومات المتعلقة بمحاور الموضوع وأبعاده، فقد تم في هذه الورقة القيام برصد وضع الظاهرة على مستوى دول مجلس التعاون الست اعتماداً على جملة من المؤشرات التي تواترت الجهود العلمية في هذا المجال على أهميتها واستخدامها لتشخيص مظاهر وأوجه الخلل السكاني في دول المنطقة، وذلك بهدف تحديد خصوصية المملكة العربية السعودية في مسألة الخلل السكاني بالمقارنة مع بقية شقيقاتها من دول المجلس. وقد أسفرت هذه المقاربة عن أن الخلل السكاني في المملكة العربية السعودية- كما هو الحال في سلطنة عمان- يكاد ينحصر في الاختلال في سوق العمل ممثلاً في ارتفاع معدلات البطالة في أوساط اليد العاملة الوطنية خاصة لدى الإناث حيث بدا القطاع الخاص متقاعساً عن استيعاب القوى العاملة الوطنية ضمن المنخرطين للعمل فيه. أما بقية مؤشرات الخلل السكاني، فقد أظهرت أن المملكة أقل معاناة مقارنة بشقيقاتها الخليجية. وفي ضوء ذلك، تركز الجهد على تحليل ظاهرة البطالة وعلى مناقشة البرامج بمختلف أنواعها التي ظهرت للتصدي لها، ومن ثم على تقييم تلك البرامج والسياسات التي ظهرت في هذا السياق، لتنتهي الورقة إلى جملة من التصورات والرؤى المؤمل مساهمتها في مواجهة مشكلة الخلل السكاني الناجم عن الاختلال في سوق العمل.

 

شاهد المرفقات

 

 

 

 

 

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها