مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

تعليمنا في قطر بين التنظير والواقع !! الأستاذ فيصل المرزوقي

طباعة PDF

 

تعليمنا في قطر بين التنظير والواقع !!

الأستاذ فيصل المرزوقي

مقدمة :


عندما يكون الحديث عن التعليم فالحديث هنا عن المصير ، مصير أمة مصير شعب ، ومصير وطن يعتمد على هذا المشروع – التعليم – إن صلح فقد صلح الوطن، والعكس صحيح .
عندما طُلب مني تقديم ورقة بهذا الخصوص أعترف أنني وجدت نفسي عاجزاً عن لملمة هذا الهم في عدة أوراق ، مع أني مُشبع بهاجس التعليم ، إذا جاز التعبير ،  بل ووجدت نفسي في حيرة بين الاختصار والتوسع ، فالاختصار قد يشوه الواقع ، والتوسع قد يفقد القارئ الرغبة في الإستمرار في القراءة !!
الأكثر من ذلك هو وجع التعمق أكثر ببواطن هذا الهم وما أستجد فيه من عبث العابثين أو سوء تدبير المدبرين ، أعترف أنني وجدت نفسي مصدوماً من خارطة الطريق المتمثلة في مشروع ( تعليم لمرحلة جديدة ) مع أنني كُنت – ولا زلت – مؤمناً بها ولكن هل يكفي الإيمان لتتحقق الأماني ؟!
مشروع ( تعليم لمرحلة جديدة ) مشروع من حيث المبدأ كان يمكن أن يمثل منعطفاً في تاريخ قطر، ولكن لسوء اختيار قيادة هذا المشروع وعدم التوفيق فيه، أصبح على النقيض مما أملناه ، والضحية جيل كامل ووطن لا نبالغ بالقول تم تفريغه من مستقبله – الشبابي - على المستوى التعليمي والمهني .
قد تكون نظرتي تشاؤمية ولكن أقلها ما كانت لهذه النظرة أن تطل برأسها وتتوسع وتترسخ في شرائح المجتمع ، لو كانت الوقائع والواقع يخالفها .
أتعبتني الورقة ما بين التوسع والاختصار ، ولكن وجدت وبعد توسع كبير أن أختزلها في محطات سريعة أو لنقل قفزات عايشتها العملية التعليمية في قطر نسأل الله الهداية والبصيرة في رؤية خارطة طريق لتصحيح مسار يراه – معظمنا – أتجه بنا إلى غير هدى . ولمن يريد أن يتوسع فعليه بالمراجع في ذيل الورقة .

 

للمزيد .. اضغط هنا

 

 

 

قدمت هذه الورقة في لقاء الأثنين(20) ألدورة الثانية بتاريخ 17 ديسمبر 2012  

 

 

المصدر: لقاء الأثنين - موقع الدكتور علي خليفه الكواري

 

 

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها