مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

مجلس 2013.. تركيبة متوازنة و17 وجهاً جديداً

طباعة PDF



صدقت التوقعات وارتفعت نسبة المشاركة في التصويت بانتخابات يوليو 2013 رغم درجة الحرارة الكبيرة والصيام، وبلغت 52.5%، وصدقت التوقعات ايضا، وارتفعت نسبة التغيير في تركيبة المجلس عن مجلس ديسمبر 2012 المبطل إلى 52% ودخل 17 وجها جديدا الى قاعة عبدالله السالم.

في الدائرة الأولى تصدر عدنان عبدالصمد السباق الانتخابي وجاء اولا، تلاه فيصل الدويسان ثم د.يوسف الزلزلة ثم عيسى الكندري فصالح عاشور، وتلاه محمد الحريص ثم د.عبدالله الطريجي، وجاء بعده كامل العوضي ثم محمد الهدية ود.معصومة المبارك.

وفي الثانية جاء مرزوق الغانم اولا ثم رياض العدساني ثم راكان النصف فعادل الخرافي ثم علي الراشد وحمد الهرشاني وعودة الرويعي وخلف دميثير ود.عبدالرحمن الجيران وخليل الصالح.

وفي الثالثة حلّ د.علي العمير اولا ثم خليل عبدالله وفيصل الشايع وروضان الروضان ثم صفاء الهاشم فجمال العمر ثم محمد الجبري فيعقوب الصانع ثم عبدالكريم الكندري وأسامة الطاحوس.

وحل سلطان الشمري اولا في الرابعة ثم سعد الخنفور فسعود الحريجي وماجد موسى ومحمد طنا وعسكر العنزي فمنصور الظفيري فمبارك الخرينج ثم د.حسين قويعان ثم عبدالله العدواني.

وفي الخامسة حل عبدالله التميمي اولا ثم ماضي الهاجري وفيصل الكندري ثم طلال السهلي فحمدان العازمي ثم محمد الحويلة فسيف العازمي فحمود الحمدان وسعدون حماد ثم احمد مطيع.

وبحسب مراقبين فقد جاءت النتائج لتشكل توازنا بين مكونات المجتمع وتمثيلا لمختلف طوائفه وقبائله، لكن انخفض تمثيل الشيعة كثيرا وهبط من 17 في المجلس المبطل إلى 8 فقط، وحاز العوازم 5 مقاعد بواقع 2 في الأولى (مبارك الحريص ومحمد الهدية) و3 في الخامسة حمدان العازمي وسيف العازمي واحمد مطيع العازمي، وحصل الكنادرة على 3 مقاعد في الأولى عيسى الكندري وفي الثالثة عبدالكريم الكندري وفي الخامسة فيصل الكندري، وحصلت قبيلة عتيبة على 3 مقاعدة «محمد الجبري وأسامة الطاحوس في الثالثة وسعدون حماد في الخامسة»، وفاز المطران بمقعدين في الرابعة ماجد موسى ود.حسين قويعان، فيما حازت عنزة 3 مقاعد في الثانية خلف دميثير وفي الرابعة محمد طنا وعسكر العنزي، ومثل ايضا في المجلس الهواجر والعداوين والظفير وشمر بمرشح لكل منهم على التوالي ماضي الهاجري، وعبدالله العدواني، ومنصور الظفيري وسلطان الشمري.

صدور المرسوم الأميري بدعوة مجلس الأمة للانعقاد

أصدر صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد مرسوما بدعوة مجلس الأمة للانعقاد للدور العادي الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر، وفيما يلي نصه:

مرسوم رقم 90 لسنة 2013 بدعوة مجلس الأمة للانعقاد للدور العادي الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر بعد الاطلاع على الدستور وعلى المرسوم رقم 151 لسنة 2013 في شأن تنفيذ حكمي المحكمة الدستورية في الطلبات في الطعن رقم 15 لسنة 2012 (طعون انتخابية). وعلى المرسوم رقم 158 لسنة 2013 بدعوة الناخبين لانتخاب أعضاء مجلس الأمة.

وعلى اعلان نتائج الانتخابات العامة في جميع الدوائر الانتخابية والتي اجريت يوم السبت 18 من رمضان 1434 هجري الموافق 27 من يوليو 2013 ميلادي. وبناء على عرض رئيس مجلس الوزراء وبعد موافقة مجلس الوزراء رسمنا بالآتي:

مادة أولى: يدعى مجلس الأمة للانعقاد للدور العادي الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر صباح يوم الثلاثاء 28 رمضان سنة 1434 هجري الموافق 6 أغسطس 2013م.

مادة ثانية: على رئيس مجلس الوزراء إبلاغ هذا المرسوم الى مجلس الأمة وينشر في الجريدة الرسمية.

24 نائباً.. العائدون من مجلس ديسمبر 2012

العائدون من مجلس ديسمبر 2012 بلغ عددهم 24 نائبا وهم: عدنان عبدالصمد وفيصل الدويسان ود.يوسف الزلزلة وصالح عاشور وكامل العوضي ود.معصومة المبارك وعادل الخرافي وعلي الراشد وحمد الهرشاني وخلف دميثير ود.عبدالرحمن الجيران وخليل الصالح ود.علي العمير وخليل عبدالله وصفاء الهاشم ومحمد الجبري ويعقوب الصانع وسعد الخنفور وسعود الحريجي وعسكر العنزي ومبارك الخرينج وعبدالله التميمي وفيصل الكندري وسعدون حماد.

الوجوه الجديدة.. 17

يدخل المجلس 17 وجها جديدا هم: عيسى الكندري ومبارك الحريص ومحمد الهدية وراكان النصف وعودة الرويعي وعبدالكريم الكندري وأسامة الطاحوس وسلطان الشمري وماجد موسى ومحمد طنا ومنصور الظفيري وعبدالله العدواني وماضي الهاجري وطلال السهلي وحمدان العازمي وسيف العازمي وحمود الحمدان.

9.. عائدون من مجالس سابقة قبل مجلس ديسمبر 2012

د.عبدالله الطريجي ومرزوق الغانم ورياض العدساني وفيصل الشايع وروضان الروضان وجمال العمر ود.حسين القويعان ود.أحمد مطيع ود.محمد الحويلة.

52 % نسبة التغيير في المجلس الجديد

بلغت نسبة التغيير في المجلس الجديد 52%، حيث عاد 24 نائبا من مجلس ديسمبر 2012 فيما انتخب 26 نائبا منهم 17 وجها جديدا و9 نواب سابقين انتخبوا بمجالس سابقة.

.. و 52.5% نسبة المشاركة في التصويت

أفادت مصادر «الأنباء» بأن إقبال المواطنين على المشاركة في التصويت لاختيار نواب مجلس 2013 بلغت نسبته 52.5% مقارنة بانتخابات ديسمبر 2012 حيث بلغت النسبة 40% فقط.

وارتفعت النسبة رغم درجة الحرارة الشديدة والصيام.

تنافس ثلاثي على رئاسة المجلس

بعد انتهاء الانتخابات وإعلان النتائج، يبقى منصب رئاسة المجلس مشروعا تنافسيا ثلاثيا بين النواب (مرزوق الغانم ود.علي العمير وعلي الراشد).

العوضي وعبد الصمد والجبري لنائب الرئيس

أعلن النواب كامل العوضي وعدنان عبدالصمد ومحمد الجبري عزمهم الترشح لانتخابات منصب نائب رئيس مجلس الأمة، وأعلنت النائبة صفاء الهاشم نيتها الترشح لمنصب مراقب المجلس.

معصومة والهاشم.. ومقعدان للمرأة في مجلس يوليو 2013

حافظت المرأة على حضورها في المجلس بفوزها بمقعدين ممثلة في كل من د.معصومة المبارك في الدائرة الأولى وصفاء الهاشم في الدائرة الثالثة، وكانت 3 نساء نجحن في مجلس ديسمبر 2012، يذكر ان ذكرى الرشيدي وزيرة الشؤون قد اعتذرت عن الترشح وفضلت الاستمرار في الجهاز الحكومي.

«شكراً» كبيرة لـ «الإعلام» والتلفزيون

كعادتها تميزت وزارة الإعلام بكل إداراتها وأقسامها في مواكبة العرس الديموقراطي من مختلف الوجوه، وتألق تلفزيون الكويت بشكل كبير في التغطية المتميزة لنتائج الانتخابات لحظة بلحظة، كما تميز بوضع الجميع في أجواء الانتخابات بالعرس الديموقراطي منذ ساعات الصباح الأولى حتى انتهاء الفرز. كما نشيد بالتسهيلات الكبيرة للصحافيين والمصورين الذين قاموا بدورهم في تغطية هذا الحدث المهم.





__________
المصدر: جريدة الأنباء

29 يوليو 2013

 

 

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها