مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

ورقة عمل حول :واقع الاستثمار في سلطنة عمان - أمل السلامية

طباعة PDF
1 - المقدمة : 
 
عملت السلطنة على تشجيع الاستثمار من خلال الحوافز المحتملة ، ونما إجمالي الاستثمار من (444.2) مليون ريال عماني عام 1980 ليصل إلى ( 1784.8) مليون ريال عماني بنهاية عام 2004 بمعدل نمو سنوي بلغ (6%) ، ورغم ذلك  تظل هذه اقل من الطموحات التي عولت عليها السلطنة في مجال الاستثمار بشقيه  العام والخاص . حيث أشارت الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني (عمان2020) إن نسبة إجمالي الاستثمار إلى الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2020 سوف  يشكل (34%) منها (31%) سوف تكون استثمارات القطاع الخاص . وتقوم سياسة الاستثمار على تشجيع الاستثمار بشقيه المحلي والأجنبي ، كما يدخل في مجموعة من العوامل التي تؤثر على قرارات الاستثمار الأجنبي في الدول  المضيفة ، بعض ي ها رجع إلى الدولة المضيفة ذاتها مثل مناخ الاستثمار السياسي  والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبعض الأخر يرجع إلى المستثمر الأجنبي  ذاته مثل : عدم توافر المواد الخام والموارد البشرية . وهناك عوامل تعود إلى  الدولة الأم وطبيعة السوق في الدولة التي ينتمي إليها المستثمر الأجنبي ، ومما لا  شك فيه إن درجة تأثير هذه العوامل على قرار الاستثمار تختلف من دولة إلى أخرى. وسوف تتناول هذه الورقة واقع الاستثمار في السلطنة واهم المعوقات التي تواجهه  وكذلك أهمية الاستثمار الأجنبي وأثاره
 
 
لقراءة الورقة كاملة .. انظر المرفقات
 
 
المصدر :مجلس الشورى العماني
 
 
 
 
 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها

 
 
المرفقات:
الملفالوصفالحجم
Download this file (واقع الاستثمار في عمان.pdf)واقع الاستثمار في عمان.pdf 1429 Kb