مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

النفط والتنمية المستديمة في الأقطار العربية : الفرص والتحديات - جميل طاهر

طباعة PDF
مقدمة
 
 
تنبع أهمية النفط في الأقطار العربية من خلال توفيره لفوائض مالية تعتبر ضرورية لتمويل خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية في هذه الأقطار. وقد لعب النفط دوراً رئيسياً في تحديد مسار وطبيعة التنمية منذ أوائل السبعينات وحتى وقتنا الحاضر سواء في الأقطار العربية المنتجة أو المستوردة له . وقد جاءت أهمية النفط باعتباره سلعة استراتيجية تعتبر مادة أساسية في الصناعة ولها أثراً فعالاً على مخ تلف أوجه النشاط الاقتصادي والمالي والمصرفي. ويعتبر كذلك سلعة هامة في التجارة الدولية ومصدر دخل رئيسي للدول المنتجة وبدرجة أقل للدول المستهلكة وذلك من خلال ايرادات الضرائب على استهلاكه وما شابه ذلك . وتنبع أهميته كسلعة، كذلك من الفارق الكبير بين تاجه والأسعار التي يدفعها المستهلكون مما أدى الى تراكم فوائض مالية في الدول المنتجة كان لها أثراً كبيراً على جميع القطاعات الاقتصادية مثل الصناعة والزراعة والخدمات...الخ. وتمثل تجارة النفط الخام ومشتقاته بنسبه مرتفعة من التجارة العالمية خاصة و يتدفق من مجموعه من الدول باتجاه مجموعة أخرى، مما يجعل لأي تغير في أسعاره أثراً كبيراً على الميزان التجاري ومن ثم على مستوى الأداء الاقتصادي لكل من الدول المصدرة والمستوردة.
 
 
 
 
للقراءة والاطلاع .. اضغط هنا
 
 

_________

المصدر : المعهد العربي للتخطيط
 
 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها