مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

قوانين وأنظمة الإعلام في دول مجلس التعاون الخليجي - مات دافي

طباعة PDF

تمهيد

لقد شهدت دول مجلس التعاون الخليجي تغيرات هائلة على مدى السنوات الماضية، كما أنه وبسبب ثورات الربيع العربي، أصبحت النقاشات عن حرية الصحافة موضوعا أساسية في كل أنحاء المنطقة، وتمت صياغة قوانين جديدة للإعلام، لكنها ال تزال مثار نقاشولقد أدى السياق السياسي وزيادة استخدام وسائل الإعلام المجتمعية إلى تغير طريقة عمل الصحفيين والطريقة التي ينظر بها السياسيون في المنطقة إلى وسائل الإعلام، بما يطرحه كل ذلك؛ من دراسة الفرص المتاحة والقيود المحتملة. وفي مركز الدوحة، نقيس مدى امتثال الحكومات لمبادئ حرية الصحافة من خلال فحص البيئة القانونية. وبالتالي ال يمكن فهم المشهد الإعلامي في أي بلد دون إجراء تحليل دقيق لآليات القانونية التي يعمل ضمنها الصحفيونعلى هذا النحو، فقد قررنا البحث في قوانين الإعلام والأنظمة المعمول بها في دول مجلس التعاون الخليجي لتوسيع المعرفة حول المشهد الإعلامي الإقليمي وتعميق الوعي بأوضاع الصحفيين في هذه المنطقةُ ومن عمان إلى المملكة العربية السعودية وقطر إلى الإمارات العربية المتحدة، والبحرين إلى الكويت، فإن هذا التقرير يسلط الضوء على كيفية ممارسة الصحفيين في دول مجلس التعاون الخليجي لحقوقهم المهنية، ويحلل إلى أي مدى تمكن البيئة القانونية القائمة الإعلاميين من الوفاء بواجباتهم للجمهور بطريقة عادلة ومسؤولة. ونأمل أن يساهم هذا التقرير في خلال خلق مناخ صحي للحوار مع السلطات المعنية وأصحاب المصلحة ووسائل الإعلام الإقليمية، وتوفير الأدوات اللازمة والموارد لكافة الأطراف ذات العالقة بالإعلام لتعزيز الإطار القانوني، وبالتالي حرية التعبير في كل دولة.

 

 

 

للقراءة والاطلاع .. اضغط هنا

 

_________

المصدر : مركز الدوحة لحرية الإعلام

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها