مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

عديموالجنسية في الكويت الأزمة والتداعيات -فارس الوقيان

طباعة PDF

ملخص البحث:

 

تهدف هذه الدراسة إلى بحث قضية عديمي الجنسية في الكويت الذين تتم تسميتهم بالأدبيات الشعبية الدارجة بـ " البدون " ، وذلك وفقاً لسياق تاريخي يتناول بدايات تشكل القضية وتطور السياسات الرسمية التي تعاطت معها ، وقد وجدنا بأن تلك السياسات تنقسم وفقاً لطبيعتها وإجراءاتها لمراحل ثلاث هي (مرحلة الإعتراف ، مرحلة الرفض ، مرحلة الإتهام) ، دون إغفال بالطبع العوامل الوطنية والإقليمية الدافعة لتبني مثل تلك السياسات ، وبما أنه يغلب على تلك السياسات طابع الانفتاح تارة والتشدد تارة اخرى ، مما أنعكس على غياب الإستراتيجية الواضحة لوضع أليات حلول ومعالجة لها ، من الطبيعي أن ينتج عن ذلك ، أثار وتداعيات سلبية أدت لتعقيدها وتشابك خيوطها فالبدون من الناحية القانونية مجردين من الحقوق المدنية كما أنه لا توجد معايير فاعلة لإدماجهم في المجتمع الكويتي بمنحهم حق المواطنة ، ونبين في سياق البحث بأن وضع مدني من هذا النوع إنطلاقاً من المسمي المختلف عليه حيث أستقرت الحكومة في السنوات الأخيرة على مسمي المقيمين بصفةغير مشروعة ، ومروراً بحجب الحقوق المدنية وإنتهاء بالتشدد في منح الجنسية ، قد خلق واقعاً يتعارض مع بنود الدستور الكويتي ونصوص الاتفاقيات الدولية ذات الطابع الانساني كما أمتدت أضراره ليس للبدون فقط بل للمجتمع الكويتي وسمعه الدولة بالخارج...كما تستدعي الضرورة في محصلة ختام الدراسة الوصول إلى استنتاجات علمية تشير إلى ما تمخض عنه البحث مرفقة ببعض التوصيات التي تفتح أفاقاً واسعة لوضع اَليات تشريعية وقانونية تواكب ما يحدث بعالم اليوم من مفاهيم إنسانية ومدنية لحل أزمة عديمي الجنسية في الكويت

 

 

 

للقراءة والاطلاع .. اضغط هنا

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها