مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

الإدارة المتكاملـة لمـوارد الميـاه بالمناطـق الجافة - دراسة تطبيقية على دولة الإمارات العربية المتحدة-د. محمد داود

طباعة PDF

ملخص

 تقع دولة الإمارات العربية المتحدة في حزام المناطق الجافة، ما يؤدي إلى شح الموارد المائية العذبة المتجددة ، وعدم وجود مصادر مياه سطحية دائمة الجريان كالأنهار أو البحيرات العذبة. ومع ظهور النفط وزيادة معدلات التنمية منذ بداية السبعينيات من القرن العشرين، زاد الضغط على موارد المياه الشحيحة، ولاسيما الخزانات الجوفية غير المتجددة، ما أدى إلى تدهور نوعية المياه بها وهبوط مناسيبها. ولتوفير المياه العذبة اللازمة للوفاء باحتياجات الطلب المتزايد على المياه في القطاعات التنموية المختلفة بالدولة، لجأت الحكومة إلى الاستثمار في الموارد المائية غير التقليدية عبر العديد من الطرق مثل تحلية المياه، ومعالجة مياه الصـرف الصحي وإعادة استخدامها، ضمن خطة متكاملة لإدارة الموارد المائية، وتعظيم الاستفادة منها. وتهدف هذه الدراسة إلى تقييم الوضع الحالي لموارد المياه بالدولة من حيث الموارد المتاحة والطلب الحالي والمستقبلي عليها، مع تحديد أهم التحديات التي تواجه إدارة هذه الموارد بشكل متكامل ومستدام، وإمكانية حدوث عجز، وتحدد الاستراتيجيات والمبادرات نتيجة تنامي الطلب، كما تحلل الآليات المتبعة حاليا في هذه الموارد مستقبل  لتلافي أي عجز في الموارد المائية بالدولة، بهدف الوصول إلى إدارة متكاملة وتنمية مستدامة يجب اتخاذها مستقبلا للموارد المائية. وقد تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي لتحديد خصائص ظاهرة شح الموارد المائية بالدولة، ووصف طبيعتها، ونوعية العلاقة بين متغيراتها وأسبابها، وتحديد الحلول اللازمة للتغلب على هذه المشكلة.

 

 

للقراءة والاطلاع .. اضغط هنا

__________

المصدر : مجلة رؤى أستراتيجية

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها