مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

سياسات الضبط السياسي ومنازعة الشرعية.. "حالة جمعية الوفاق البحرينية" - عباس مرشد

طباعة PDF

ملخص
يحاول الباحث أن يستند ويجادل في طرحه مسألة التعمق في مفهوم سياسات الضبط السياسي وفقًا للحالة الراهنة في البحرين، بهدف فهم سياسات جمعية الوفاق المعارضة. ويسعى إلى مقاربة الأزمة السياسية في البلاد من خلال سياسات الضبط المعمول بها، عبر توسيع منظور التنازع أو المنافسة بين النخبة الحاكمة وقوى المعارضة في إعمال مفهوم الضبط السياسي. ويصل إلى نتيجة مفادها بأنّ الأزمة الدائرة في البحرين ما هي إلّا أحد مخرجات عدم التوافق السياسي حول آليات الضبط ومحتواه، ويتجلى ذلك في وجود منظومتين متضادتين من الضبط السياسي للشارع البحريني وللمجال العمومي.

كما يحاول الباحث الإجابة على عدد من التساؤلات التي يمكن تلخيصها بالآتي: على ماذا استند قرار جمعية الوفاق في مقاطعتها للانتخابات الأخيرة؟ وكيف يمكنها أن تلائم خطابها المنضبط سياسيًّا مع معطيات متنافرة، كالتدخل الخارجي والرغبة المحمومة في التخلي عن السلميّة كأبرز أداة ضبط تنتهجها؟ وإلى أين تتجه كل هذه المعطيات بعد إفراغ جمعية الوفاق من قيادتها جرَّاء اعتقال أمينها العام ورئيس مجلس الشورى فيها الشيخ علي سلمان في ديسمبر/ كانون الأول 2014؟.

 

 

 

للقراءة والاطلاع .. اضغط هنا

 

_________

المصدر : الجزيرة للدراسات

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها