مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

أسواق العمل ومشكلة البطالة والتوظف في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية - د. أحمد منير نجار

طباعة PDF



لقد حاولت ورقة العمل التطرق لمشكلة البطالة وأسواق العمل في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من خلال التعرض وباختصار للإطار الفكري للمشكلة وبما ينعكس نسبيا على دول المجلس . ومن ثم التعرض للإطار العملي للمشكلة باستعراض البعض مما توفر من قاعدة بيانات ذات صلة بالموضوع .

فالبطالة الخليجية لها صفات خاصة جداً نظراً لازدواجية سوق العمل ووجود العمالة الوافدة فيها . ولم تعد مشكلة البطالة الخليجية مشكلة تركيب هيكلي عددي للعمالة ، بل أضحت مشكلة تركيب هيكلي نوعي . حيث أن نصيب عنصر العمل من إجمالي الناتج المحلي الخليجي يعتبر متواضعا نسبيا نظراً لتقنيات الإنتاج المطلوبة وخاصة في القطاع النفطي وبالتالي أصبح للتقنية أثر سلبي غير منظور بالنسبة للبطالة . حيث تحاول خلق تنمية وفرص عمل معا ، إلا أنه وبنفس الوقت تقوم بإلغاء العديد من الوظائف أي أنها تحقق نمو بدون فرص عمل Jobless Growth . وهذا ما يؤكد ما ذهبنا إليه بأن المشكلة هي في نوعية قوة العمل الخليجية بشكل أكبر من المشكلة العددية .

 

 

ورقة : أسواق العمل ومشكلة البطالة والتوظف في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

 

 



المصدر: موقع الجمعية الاقتصادية العمانية


الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها