مركز الخليج لسياسات التنمية

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

الخليج العربي: التعددية السياسية ومشكلة البيروقراطية السلطوية: دراسة في تحرير الاحتكار - فتحي العفيفي

طباعة PDF




مقدمة

في منطقة الخليج العربي لا يمكن الحديث عن الديمقراطية و سبل تعزيز مساعيها قبل التأكد من وجود تعدّدية سياسية حقيقية. و بما أن هذه الأخيرة لا تزال تعاني في البحث عن شرعية و أفق للانطلاق، فإن عليها أن تحلّ مشكلاتها أولاً مع السياج المخملي من البيروقراطيين الجدد (النخب المستفيدة)، ثم تجاوز هذا الحاجز إلى حيث المواجهة الحقيقية ضد الاحتكار السلطوي (الأحادي الشمولي)، لأنه لا توجد مباراة دون توافر لاعبين متكافئين و متماثلين، حيث يكون الاحتكام إلى الميدان لإبراز المهارات و القدرات الذاتية، فلا توجد مباراة يستعرض فيها لاعب واحد بمفرده، إلا تحوّل المشهد برمته إلى شيء أشبه بألاعيب البلياتشو، و من ثم لا يزال الحديث عن الديمقراطية في الخليج، و عموم المنطقة العربية مبكراً، و مبكراً جداً، و يمكن معالجة هذه المشكلة البحثة من خلال محاور تستعرض في هذه الدراسة.




للقراءة و الإطلاع .. اضغط هنا




المصدر: مجلة المستقبل العربي، العدد 353 لشهر تموز/يوليو 2008
الصادرة عن مركز دراسات الوحدة العربية




الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها