مواجهة الطائفية والعنصرية في منطقة الخليج العربي - حمزة المزيني

طباعة

د. حمزة بن قبلان المزيني

 

تتعرض مجتمعات الخليج العربي إلى موجة عارمة من التنابذ الطائفي المتبادل بين السنة والشيعة. ويوجب التصدي لعلاج هذا التنابذ معرفة الأسباب التي تغذيه وتديمه. ويمكن تصنيف هذه الأسباب إلى أسباب داخلية وأخرى خارجية. وتتمثل الأسباب الخارجية في علاقة دول الخليج العربي المتأزمة مع إيران، على المستويين المذهبي والسياسي، أما الأسباب الداخلية فتتمثل في علاقة الشيعة المأزومة كذلك بحكومات هذه الدول وبالمتطرفين من السنة فيها.ومعالجة هذا الوضع المتأزم ليست مستحيلة إن استفدنا من تجارب الأمم الأخرى التي نجحت في مواجهة أوضاع مشابهة بل أسوأ. لكن هذا يحتاج إلى نية صادقة من الأطراف كلها للعمل على إنجاح هذا المشروع.

ويتطلب الكشف عن أسباب هذا الوضع قدرا عاليا من الأمانة الفكرية في الجرأة على نقد الذات بدلا من تلمس الأعذار لها واتهام الآخرين بدلا من ذلك. وبهذا سيكتشف الفريقان أن ما يتبقى من خلافاتهما، في الأصول والمذاهب، ثانويا.

 

للقراءة والاطلاع .. اضغط هنا

 

 

المصدر : منتدى العلاقات العربية والدولية

 

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها